إدارة المشاريع الاحترافية (PMP)

تفشل العديد من المشاريع بإنجاز ما يطلب منها ضمن إطار التكلفة أو الزمن أو كليهما معاً، بل إن بعض المشاريع تفقد الهدف من وجودها أثناء تنفيذها ولا يتم إغلاقها، وتتحول إلى مصدر استنزاف لشركات عديدة بل وكببرة أيضاً كما حدث في مشروع غوغل بلس لشركة غوغل. وأحياناً أثناء تنفيذ المشروع، يتحول دعم أصحاب المصلحة في المشروع إلى معارضة له، ويضحون غير سعيدين وغير داعمين، مما يفقد المشروع الدعم، الموارد بل وقد يتهدد بإيقافه، حيث تعاني العديد من المشاريع الحكومية في منطقتنا العربية من هذه المعضلة، فهي مشاريع تحقق جدوى اقتصادية مقبولة ولكنها مرفوضة من قبل أصحاب المصلحة فيها. أضف لذلك بعض المشاريع التي تسعى للمنافسة في عالم الأعمال، وتبدأ بالانطلاق بشكل متسارع، ويكون الفريق متحفزاً بشكل ذاتي، ولكن مع توسع الفريق، ينخفض التحفيز، وترتفع وتيرة تبديل الموظفين، وتنخفض المعرفة المتناقلة في الشركة، وسرعان ما يصل الفريق إلى أجواء عمل سلبية تماما ومن ثم بيع أو انهيار المشروع. كيف يمكنني كمدير مشروع التقليل من ذلك؟ كيف يمكنني التنبؤ والتخطيط المسبق لهذه المشاكل وتحويلها لتحديات والبحث عن الفرص الممكنة فيها؟ هذا هو ما سنحاول الإجابة عليه معاً من خلال مزج المعرفة النظرية من منهاج إدارة المشاريع مع خبرة المدرب معن الهمة حيث سيكون البرنامج حالة لتطبيق المفاهيم النظرية في أمثلة عملية محاكية لقصص مشاريع من حياتنا اليومية لأننا جميعا مللنا من مجرد سماع معلومات لا ترتبط بأرض الواقع وتشبه تصوير الجنة على الأرض

السعر €359
مادة dates متى: يونيو 06 - 2019 أغسطس 6